Loading...

بالصور صالون د صديق عفيفي يناقش التحديات الاقتصادية والسياسية في مصر

Tuesday, October 15, 2019 2:11:58 PM
عدد القراءات :  118

كتبت منال خليل

ناقش صالون د صديق عفيفى موضوع التحديات الاقتصادية والسياسية في مصر وتحدث فى بداية الصالون الدكتور صديق عفيفى رئيس المجلس العربى للأخلاق والمواطنه الذى أكد أن مصر مرت بظروف صعبه ومؤخرا بدأت تخرج بمعدلات نمو متوقع أن يكون أكثر من 5 في المائة وهذا جيد جدا كما أن نسبة العجز فى الموازنة مؤشراته جيدة وأيضا رصيد مصر من العملة الصعبة جيد وتبقى مسألة ارتفاع أسعار السلع وهذا يؤدى إلى معاناة أصحاب الدخل المتوسط وأصحاب الدخل المنخفض ..ثم بدأ فى الترحيب بالمتحدثين الرئيسيين وضيوف الصالون الحاضرين .... وعقب ذلك تحدث د. شريف قاسم أستاذ الاقتصاد بأكاديمية السادات الذى أشار أن الأزمة الاقتصادية فى مصر ليست وليدة اليوم لكنها منذ 2008 وقبل وبعد ثورة 25 يناير وثورة 30 يونيو وأضاف أنه بالأرقام منذ 2008 الصادرة عن الجهاز المركزى للإحصاء فإن عدد الملايين تحت خط الفقر تزيد فقد كانت نسبة من هم تحت خط الفقر عام 2008 هى 16 فى المائة ثم أصبحت عام 2009 النسبة 19 فى المائة وفى عام 2010 بلغت النسبة 21 فى المائة وفى عام 2011 وصلت النسبة إلى 24 فى المائة وهذا من وجهة نظرى أحد مسببات ثورة 25 ينايرواضاف د. شريف قاسم أنه على مدة 4 أو 5 سنوات تم عمل بنية أساسية قوية فى مصر بتكلفة كبيرة وبالتالى لابد أن استفيد من هذه البنية خاصة أن المواطن تأثر بتعويم الجنيه وانخفاض القوة الشرائية له وحتى نستفيد من هذه البنية الأساسية لابد من تنمية مستدامة من خلال دعم الاقتصاد الواعد بزيادة الطاقات الإنتاجية الجديدة والمتجددة بتضافر كل الجهود ذات الصله سواء مملوكة للجيش أو الشرطة أو قطاع الأعمال العام أو القطاع الخاص والقطاع التعاونى وهو قطاع منسى رغم أنه هام وبالتالى لابد أن نشجع كل هذه الأطراف فى بيئة عادلة كما اقترح د. شريف قاسم أن يتم الاهتمام الشديد بالتشريعات الخاصة بالاستثمار وملكية الأراضى والضرائب لأن كثرة التعديلات فى تلك القوانين حتى لو لصالح المستثمر تجعل المستثمر الجاد يبتعد كما اقترح د. شريف قاسم فى كلمته الاهتمام بالصناعة والتكنولوجيا خاصة مع هذه البنية الأساسية التى تم عملها كما اقترح ان نركز على التنمية البشرية بكافة جوانبها وان يزداد الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال استراتيجية وطنية لا تكتفي بالتمويل بل تقدم أيضا الدعم الفنى والتدريب وتحدث عقب ذلك الدكتور معتصم راشد مستشار اتحاد جمعيات المستثمرين الذى قال اننا نعتمد على الجباية فى تمويل الموازنة حيث ان 75 فى المائة من تمويلها من الضرائب وهذا مرفوض لأنه يجب تمويلها أيضا من قطاع الزراعة وقطاع الصناعة كما أبدى مخاوفه من ارتفاع الدين الخارجى لمصر إلى 106 مليار دولار وطالب بترشيدسياسة القروض التى تشجعها وزيرة الاستثمار وانتقد سياسات صندوق النقد الدولي وقال إن سياسة الشباك الواحد للمستثمرين ليست موجودة وما يوجد هو عدة مكاتب فى مكان واحد وعقب ذلك تحدث الدكتور محمد البنا أستاذ الاقتصاد بجامعة المنوفية الذى اشار الى ان معدل التضخم تراجع والاحتياطى من النقد الاجنبى زاد من 17 مليار دولار الى 45 مليار دولار حاليا واضاف ان معدل النمو الاقتصادى تجاوز 5 فى المائة واشار ان تحسن المعيشة لا يرتبط بهذه المؤشرات النقدية فقط مشيرا الى ان متوسط دخل الفرد فى مصر 4 الاف دولار سنويا وترتيبنا فى هذا الشأن رقم 111 على العالم وحتى يشعر الناس بالتحسن لابد من تضاعف متوسط دخل الفرد .وعقب ذلك قام بعض الحاضرين بعمل مداخلات حيث قال د. محمد العكاوى أن معدل ديون مصر وهو 106 مليار دولار هو رقم مطمئن مقارنة بتركيا أو لبنان مثلا وتحدث د. محمد الجزيرى فأكد أن مصر بحاجة إلى استثمار مباشر زراعى وصناعى ولكن المشكلة أن عندنا معوقات إدارية وفساد لأنه على سبيل المثال حتى تحصل على موافقات عمل مشروع استثمارى لابد أن تحصل على 24 ختم من جهات حكومية وأيضا نحتاج أن يكون هناك الأمان النفسى للمستثمر وقال د. عادل حسن أن البنية الأساسية تم عملها فى وقت قصير جدا فهل يمكن أن نرفع المستوى الاقتصادي فى وقت قصير ..وفى مداخلة أيضا قالت د. حنان زكى مساعد محافظ الروتارى أن محور قناة السويس سيكون نقلة واعدة وان هناك اهتمام بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وهناك مدينة كاملة للاثاث في دمياط وتحدث د. اسماعيل سليم نائب رئيس نادى الزمالك الذى أكد أن التعليم هو القاطرة التى تدفع إلى الأمام وأضاف أن العمود الفقري للتعليم هو التعليم الفنى لذلك لابد من الاهتمام به أكثر كما طالب أن يكون التعليم مجانيا حتى الصف السادس الابتدائى فقط وتحدث نبيل محروس رئيس مؤسسة ازرع شجرة حيث عرض باختصار تجربة المؤسسة مؤكدا أهمية الاهتمام بمؤسسات المجتمع المدني مؤكدا أن الاقتصاد المصرى سوف يستفيد اذا حدث اهتمام بالمجتمع المدنى وعقب ذلك قام د. صديق عفيفى بتسليم شهادات التقدير إلى المتحدثين الرئيسيين فى الصالون وهم د. شريف قاسم ود. معتصم راشد ود. محمد البنا ثم أعطى لهم الكلمة للتعقيب على المداخلات فأشار د. محمد البنا أن أن الدين الداخلى والخارجى لمصر كان قد وصل إلى حجم أكبر من الدخل القومي حيث وصل من قبل إلى 101 فى المائة لكن الآن أصبح حوالى 85 فى المائة من الدخل القومي وأشار أن الدين الداخلى أكبر بكثير من الدين الخارجى وبالنسبة لموضوع الدعم قال إنه موجود في العالم حيث يتم مساعدة من هم فى مستوى دخل معين ...وتحدث د. معتصم راشد فأكد أن محور قناة السويس سيكون منطقة لوجستية عظيمة عند استغلالها وأضاف أنه كان يرى أن يتم إنشاء مدينة الاثاث فى منطقة أخرى غير دمياط لأن الدمايطة ناجحين فى الاثاث منذ زمن طويل وكان يجب نقل التجربة لمناطق أخرى وأكد أنه لا يوجد فعلا شباك واحد للمستثمرين وطالب بعدم إهدار الأموال فى تنفيذ ما تسعى إليه وزيرة الاستثمار حيث تنوى انشاء 7 مناطق حرة جديدة وهذا أمر مكلف جدا ...وفى تعقيب له قال د. شريف قاسم أنه يجب الاهتمام بالتعليم والتنمية البشرية لأننا نريد تعليم حقيقى وطالب أن نستفيد من الزيادة السكانية باعتبارها طاقة بشرية خاصة أن الصين 1500 مليون مواطن هم عنصر هام فى نهضة الصين وتمنى أن تكون هناك خطوات للاهتمام بمحور قناة السويس وعقب ذلك طالب عدد من الحاضرين بعمل لقاء آخر حول نفس الموضوع واستضافة المتحدثين الرئيسيين مرة أخرى وهو ما وافقوا عليه بعد سؤالهم من د. صديق عفيفى الذى أعلن عقد لقاء آخر مكمل حول نفس موضوع الصالون ...وفى نهاية الصالون قام المايسترو د. مصطفى أحمد بتقديم عدد من اغانى التراث بصوته .


أضف تعليقك